حكاية الارنب الذكي النبيه | قصص عربية للاطفال

الصفحة الرئيسية

حكاية الارنب الذكي النبيه | قصص عربية للاطفال

حكاية الارنب الذكي النبيه | قصص عربية للاطفال


قصة الأرنب الذكي | قصص اطفال صغار


كان يا ما كان ولا يحلي الكلام إلا بذكر النبي عليه أفضل الصلاة و السلام .

قصة الأرنب الذكي للأطفال | قصة جميلة للاطفال:

كان في أسد عايش في الغابة و معاه حيوانات كثير أوي عايشين معاه و الأسد كالعادة كان بينزل علشان يصطاد و يأكل الأكل بتاعه و كان مهتم بالبيت بتاعه و بنظافته كمان لكن في يوم من الأيام فكر و قال في نفسه. أنا ملك الغابة أزاي أنا بنفسي الي أروح و أجيب الأكل عشان أكله ؟ ....هو أنا كل يوم أصطاد ؟ ...لا لا لا و بعدين كمان كل يوم أروق البيت بتاعي ؟ ... أنا ملك الغابة يعني المفروض أقعد كده و كل الحيوانات الي في الغابة يخدموني ...أيوه أمل أيه و بعدين كمان أنا بقيت أسد عظيم و كبير و قوي و برده صحتي تعبانه شويه و مش هقدر أرروح ولا أجي.

و هنا يا أصدقائي قرر الأسد أنه يجمع كل الحيوانات و يقلها قرار مهم جدا . الأسد قال : حيوانات الغابة أجمعوا هنا أنا عندي ليكم قرار مفهوش رجعه. و وقفوا الحيوانت كلهم و هما خائفين و مرعوبين من الأسد القوي الشجاع و قال لهم : كل واحد فيكم في الغابة هيكون له دور علشان يأديه ... أيوه زي ما بقولكم كده أنا هقرر أن في ناس هتروح تصطاد علشان تجبلي أنا الأكل و أكل  و كمان في ناس هيجوا ينضفولي البيت بتاعي ( عرين الأسد ) أنا ملك الغابة و مينفعش أعمل كل حاجه بنفسي هنا . و ذأر الأسد بصوت عالي جدا و طبعا خافت كل الحيوانات و مكنش عندهم رد و لا أي حاجه و طبعا وفقوا علي الكلام الي قال عليه الأسد ملك الغابة و تاني يوم يا أصدقائي راحت البطة عشان تنضف البيت للأسد و بعدها السلحفاء و الغزالة كانت بتروح تصطاد عشان الأسد يأكل و البقرة كانت برده بتساعده في البيت و كل الحيوانات يا أصدقائي كانوا بس بيخدموا الأسد و كل الغابة كانوا بيتكلموا علي الموضوع ده خلاص مابقاش عندهم حاجه يعملوها غير أنهم يخدموا الأسد و بس و الأسد بقي متكبر أوي أوي عليهم و مابقاش يعمل حاجه و بيضحك عليهم و بيقول لهم أن صحته تعبانه و أن هو ملك الغابة و ماينفعش ينزل و ده مايصحش و بيقول لهم و بيقول لهم أي كلام و خلاص علشان يجبرهم أن هما يخدموه و بس.

و النهارده جاء ميعاد الأرنوبة الكبيرة علشان تروح تنظف بيت الأسد و قالت لأبنها الأرنوب الصغير يا أرنوبي يا حبيبي أنا ريحه للأسد دلوقتي علشان أرتب له و أنظف له البيت بتاعه و خلي بالك من نفسك أنا هسيبك هنا ده أنا تعبانه أوي النهارده يا أبني و مش عارفه أزاي هروح ولا ولا أخدم الأسد . بالنسبة للأرنب الصغير كان شاطر و ذكي و قال لممته أستني أستني يا ماما أنا عندي فكرة جميلة أنا هروح بدالك . الأرنبة الأم قالت : أنت الي هتروح ؟ و الأرنب الصغير قال : أيوه يا ماما أنا الي هروح و هتشوفي هعمل أيه في الأسد .الأرنبة الأم قالت : طيب خلي بالك من نفسك . الأرنب الصغير قال : حاضر يا ماما متخفيش عليا .

و مشي الأرنب يا أصدقائي وهو ماشي قابل القرد و قال له : أزيك يا قرد عامل أيه . القرد رد عليه و قال له : أهلا أهلا أزيك ؟ اعمل أيه يا أرنوب . الأرنب قال : أنا شايف أن أنت عندك مهارات و بتعرف تتنقل من شجرة لشجرة و ممكن تهرب من الأسد لو جاء عشان دايقك . أنت ليه بتروح عشان تخدم الأسد ؟ .. لو هتصطاد الأكل أو حتي ترتب له البيت أو تعمل له الي هو عاوزه . القرد قال أنا بصراحه بخاف من الأسد لحسن يأذيني أو يأكلني برده ده ملك الغابة لازم كلنا نخدمه . الأرنب قال : لا لا أنت غلطان أحنا مينفعش نخدمه هو لازم يخدم نفسه و لو هو فعلا بقي عجوز و صحته تعبانه يبقي واجب علينا أن أحنا كمان نخدمه لكن هو بيضحك علينا و بيمثل و أنا النهارده هقضي علي الأسد ... أيوه هديله درس و مش هيقدر أبداً أبداً يتحكم فينا تاني  خالص . القرد : قال : أيه ده بجد أنت عندك خطة . الأرنب قال : أيوه أنا عندي خطه تعاله قابلني عند البحيرة بعد الظهر و هتشوف أنا هعمل أيه في الأسد .


و مشي شويه الأرنب و قابل الفيل و قال له : أزيك يا فيل...أنت فيل ضخم و قوي و حجمك كبير أوي أوي أنا مستغرب بصراحه أنت أزاي بتخاف من الأسد ؟. الفيل قال : الأسد برده ملك الغابة و أحنا كلنا بنخاف منه و لازم نساعده و نخدمه و بصراحه لأنل مش عارف أعمل أيه ما هو أنا لو ماردتش الأسد هيهجمني و ممكن يأذيني. الأرنب الصغير قال : لا لا أنت غلطان أحنا مينفعش نخدمه هو لازم يخدم نفسه و لو هو فعلا بقي عجوز و صحته تعبانه يبقي واجب علينا أن أحنا كمان نخدمه لكن هو بيضحك علينا و بيمثل و أنا النهارده هديله درس و مش هيقدر تاني أبدا يتحكم فينا تاني خالص. الفيل قال : بجد ؟ هو أنت عندك خطة. الأرنب الصغير قال : أيوه أنا عندي خطة تعاله قابلني عند البحيرة بعد الظهر و هتشوف أنا هعمل أيه في الأسد .

و الأرنب و هو في طريقة للأسد قابل النمر قال الأرنب الصغير : ألنهمر أهلا أهلا أزيك يا نمر...أنت قوي يا نمر و كلنا عارفين أن أنت قوي هو أنت ليه مش بتواجه الأسد و تخلصنا منه ؟ علشان هو عامل يتحكم فينا كلنا كده. النمر قال : أنا صحيح نمر و قوي لكن الأسد ملك الغابة و أنا مقدرش أقف أوجهه عشان منيفعش يعني و مايصحش و هي جت عليا ما كل الحيوانات كده ؟ و كلهم خايفين يقفوا يوجهوا الأسد. الأرنب الصغير قال : لا لا أنت غلطان أحنا مينفعش نخدمه هو لازم يخدم نفسه و لو هو فعلا بقي عجوز و صحته تعبانه يبقي واجب علينا أن أحنا كمان نخدمه لكن هو بيضحك علينا و بيمثل و أنا النهارده هقضي علي الأسد. النمر قال : فعلا ؟ هو أنت عندك خطة ؟. الأرنب الصغير قال : أنا عندي خطة تعاله قابلني عند البحيرة بعد الظهر و هتشوف أنا هعمل أيه في الأسد .

و راح الأرنب الصغير عند الأسد خلاص دخل بيته و قال له : ملك الغابة أنا جيت بدل أمي أصل هي بعتتني لحضرتك أصل أنا شاطر أوي و بنظف الدنيا و معلش لو تأخرت عليك شويه عن الميعاد. الأسد قال : و تأخرت ليه ؟. قال الأرنب : معلش أصل و أنا ماشي لقيت ملك الغابة الثاني وقفني و طلب مني شويت طلبات كده رحت جبتهاله من الغابة و رجعت علي طول و جتلك بقي علي طول بعد ما سبته. و أستغرب ملك الغابة و قال للأرنب : أزاي ده ؟...هو في ملك غابة غيري ؟! هو فين الأسد الي بتقول عليه ده ؟. الأرنب قال : أنت مش مصدقني تعاله أوريهولك تعال تعال.

الأرنب الصغير خد الأسد و راح بيه لغايت البحيرة و قال له : بص بص أهو بص في المياه...شكله كده أستخبي لما سمع صوتك و أنت جي. بص الأسد في المياه و شاف صورته أفتكرها أنها أسد تاني و فعلا ضحك عليه الأرنب الصغير و قال له : أهو أهو في المياه بيبص عليك و بعدها ذأر الأسد بصوت عالي و شاف صورته في المياه و الصورة هي كمان بيتفتح بقها كبير زي ما كان عامل الأسد طبعا الأسد أدايق و غضب و من غير ما يفكر قام قفز في المياه عشان يقضي علي الأسد الي في المياه لكن مكنش في أسد في المياه يا أصدقائي دي صورة أنعكاس الأسد في المياه و لكن من شدة غضبه مافكرش و لا حاول يقول لا دي صورتي في المياه و تهور و بسرعه نزل  عشان يتخانق مع أسد الغابه الي مش موجود أصلاً و هنا كان هيغرق الأسد أصله مابيعرفش يعوم و ظهرت كل حيوانات الغابة و قالوا له : عشان تبقي تخوفنا تاني أخيرا الأسد هيتعلم الدرس. الأرنب الصغير قال : ها يا أسد أتعلمت الدرس ولا لسه ؟. الأسد قال له: أيوه أتعلم الدرس أرجوك يا أرنوب طلعني من المياه أنا هغرق و أرجوكوا يا حيوانات الغابة. الأرنب الصغير قال: يعني خلاص هتسبنا في حالنا و تصطاد و ترتب بيتك بنفسك و متأذيناش ولا تأكلنا. رد الأسد: أوعدك و لكن أرجوك طلعني قبل ما أغرق.

و بسرعه يا أصدقائي حيوانات الغابة سعدوا الأسد عشان خاطر يطلع من المياه و طلع الأسد و سعتها شكرهم الأسد و أعتذرلهم و عرفت أم الأرنب و فرحت بيه لأنه كان شاطر و ذكي و كمان خلي الحيوانات تعيش حياتها الطبيعية.

و توته توته فرغت الحدوته.


اطفال حكايات , أفضل حكاية حكاية الارنب الذكي ,أقدم لكم حكايات قصص اطفال ,  من أحلي القصص هي قصة عن الارنب الذكي , قصص اطفال حكايات , حدوتات اطفال , حواديت أطفال.

أعلان

google-playkhamsatmostaqltradent