-->
U3F1ZWV6ZTMwOTg3NTI2OTNfQWN0aXZhdGlvbjM1MTA0NTk2MjAx
أعلان

قصة يونس في بطن الحوت | قصة انبياء

قصة يونس في بطن الحوت | قصة انبياء

قصة سيدنا يونس بن متى كاملة


قصة النبي يونس | قصة انبياء الله

في أرض الموسل بالعراق كانت هناك بلده لا تزال موجودة حتي الأن تسمي نينوى أنحرف أهلها عن منهج الله و عن طريقه المستقيم و صاروا يعبدون الأصنام و يجعلوها ندن لله و شريكاً له فأراد الله أن يهديهم الي عبادته و الي طريقه الحق أرسل لهم يونس بن متى عليه السلام ليدعوهم الي الأيمان و ترك عبادة الأصنام التي لا تضر ولا تنفع لاكنهم رفضوا الأيمان بالله و تمسكوا بعبادة الأصنام. فماذا حدث لقوم يونس و لماذا أبتلعه الحوت و ما سر الأصوات الغريبة التي سمعها يونس عليه السلام و هو في بطن الحوت و ما المفاجأة التي حدثت بعد أن أمر الله الحوت بأخراج ذي النون .

قصة يونس والحوت | قصص عن انبياء الله

أستمر قوم يونس عليه السلام علي كفرهم و ضلالهم دون أن يأمن منهم أحد بل أنهم كذبون نبي الله يونس و تمرضوا عليه و أستهزقوا به و سخروا منه فغضب يونس من قومه و يأس من أستجابتهم له فأوحى الله اليه أن يخبر قومه بأن الله سوف يعذبهم بسبب كفرهم فمتثل يونس لأمر ربه و بلغ قومه و وعدهم بنزول العذاب و العقاب من الله تعالي ثم خرج من بينهم غاضباً منهم و علم القوم أن يونس قد ترك القرية فتحققوا حين إذا من أن العذاب سيأتيهم لا محالة و أن يونس نبي الله لا يكذب فسارعوا و تابوا الي الله سبحانه و رجعوا اليه و ندموا علي ما فعلوه مع نبيهم و بكي الرجال والنساء و البنون و البنات خوفاً من العذاب الذي سوف يقع عليهم فلما رأي الله سبحانه و تعالي صدق توبتهم و رجوعهم اليه كشف عنهم العذاب و أبعد عنهم العقاب بحوله و قوته و رحمته .

قال تعالي في سورة يونس :{ بسم الله الرحمن الرحيم } ( فَلَوْلا كَانَتْ قَرْيَةٌ آَمَنَتْ فَنَفَعَهَا إِيمَانٌهَا إلاَ قَوْمَ يٌونٌسَ لَمَّا آَمَنٌوا كَشَفْنَا عَنْهٌمْ عَذَابَ الَّخِزْيِ فِي الْحَيَاةِ الدٌّنْيَا وَ مَتَّعْنَاهٌمْ إِلَي حِينٍ ).{ صدق الله العظيم }. و بعد خروج يونس عليه السلام من قريته ذهب الي شاطئ البحر و ركب السفينة و في وسط البحر هاجت الأمواج و أشتدت الرياح فمالت السفينة و كادت تغرق و كانت السفينة محملة بالبضائع الثقيلة فألقي الناس بعضاً منها في البحر لتخفيف الحمولة و رغم ذلك لم تهدأ السفينة بل ظلت مضطربة تتمايل بهم يميناً و يساراً فتشاورا فيما بينهم علي تخفيف الحمولة البشرية فتفقوا علي عمل قرعة و التي تقع عليه يرمي نفسه في البحر فوقعت القرعه علي نبي الله يونس لاكن القوم رفضوا أن يرمي يونس نفسه في البحر لأنهم يعلمون أنه رجلاً صالح و أعيدت القرعه مرة أخري فوقعت علي يونس فأعادوها مرة ثالثة فوقعت القرعه عليه أيضاً فقام يونس عليه السلام و القي بنفسه في البحر و كان في أنتظاره حوتاً كبير أرسله الله له و أوحي أليه أن يبتلع يونس دون أن يخدش له لحماً أو يكسر له عظماً ففعل .
عندما قام سيدنا يونس بألقاء نفسه في البحر وكل الله حوتاَ كبيراً بأبتلاع سيدنا يونس عليه السلام و يعتبر هذا أختباراً و أبتلاءً من الله له لأنه ترك قومه الذين أغضبوه دون أذناً فدخل نبي الله يونس في بطن الحوت الكبير حتي وجد نفسه داخل بطن الحوت في ثلاث ظلمات حالكة الأولي ظلمة الليل و الثانية ظلمة البحر و الثالثة ظلمة بطن الحوت علي كل هذا فلم يحدث من الحوت أذاء لنبي الله يونس .سمع سيدنا سمع سيدنا يونس و هو في بطن الحوت تسبيحناً فقال ما هذا الصوت الغريب ؟! فقال له الله يا يونس هذا تسبيح الأسماك لله عز و جل في قاع البحر فقد قال الله تعالي في سورة الأسراء: { بسم الله الرحمن الرحيم } ( وَ ِإِن مَّن شَئٍ إلَّا يٌسَبَّحٌ بِحَمْدِهِ وَ لَكِن لِّا تَفْقَهٌونَ تَسْبِيحَهٌمْ ). في تلك اللحظة قال سيدنا يونس [ لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت ن الظالمين ]. فعترف سيدنا يونس بالخطأ الذي وقع فيه.

شألت الملائكة الله تعالي بأن هناك صوتاً نعرفه لاكن المكان لا نعرفه فأنه يخرج من مكان بعيد فقال الله للملائكة ألا تعرفون هذا الصوت قالت لا يا ربي لا نعرف هذا الصوت فقال لهم هذا صوت عبدي يونس بن متى فقالت الملائكة ألن تنجيه يارب؟ قال الله بلا سوف أنجيه فظل يونس عليه السلام في بطن الحوت لا يذكر إلا الله عز وجل قال الله تعالي : { بسم الله الرحمن الرحيم } ( فَلَوْلَا أَنَّهٌ كَانَ مِنَ الْمٌسَبَّحِينَ. لَلَبِثَ فيِ بَطْنِهِ إِلَي يَوْمِ يٌبْعَثٌونَ ). { صدق الله العظيم }. فلولا ذكر يونس لربه  للبثى في بطن الحوت ال ما شاء الله فإن سيدنا يونس كا من الراكعين الساجدين فهذا هو عبد الله يونس و نبيه لولا إنه سبح هكذا في بطن الحوت و أيضاً قبل دخوله لبطن الحوت لظل في بطن هذا الحوت الي يوم القيامه .

وقد أمر الله الحوت أن يقذفه علي شاطئ البحر فخرج من بطن الحوت سقيماً عارى و أنبت الله عليه شجرة القرع قال تعالي في  سورة الصافات: { بسم الله الرحمن الرحيم } ( فَنَبَذْنَاهٌ بِالْعَرَاءِ وَ هٌوَ سَقِيمٌ وَ أَنْبَتْنَا عَلَيْهِ شَجَرَةً مِنْ يَقْطِينٍ ). { صدق الله العظيم }. قالوا بعض العلماء في أنبات القرع عليه حكماً جمى منها أن أوراقه عريضة تظلله و تستره و تقيه من حرارة الشمس كما أنه لا يقربه ذباب و يأكل ثمره من أول طلعه الي أخره نياً و مطبوخاً و بقشره و ببذره أيضاً و كان هذا من تدبير الله و لطفه و فيه نفعاً كثير و تقويه للدماغ و غير ذلك فلما أستكمل عافيته رده الله الي قومه الذين تركهم غاضب. المفاجأة أن قوم يونس أدرك بعد رحيله أنه صادق فقد لاحت لهم بدايات العذاب فخرجوا جميعا عن بكرة أبيهم و معهم دوابهم يدعون الله أن يغفر لهم و يتجاوز عن سيأتهم و بحثوا عن يونس ليدعوا لهم فلم يجدوه .

مفارقة عجيبة ! و ربما لن تتكر أن يؤمن قوماً رغم رحيل نبيهم فينفعهم أيمانهم و يكشف الله عنهم العذاب لأستجابتهم . أمر الله يونس عليه السلام أن يذهب الي قومه ليخبرهم بأن الله تاب عليهم و رضي عنهم فمتثل يونس لأمر ربه و ذهب الي قومه و أخبرهم بما  أوحى اليه فأمنوا به فبارك الله لهم في لأموالهم و أولادهم قال تعالي في سورة الصافات: { بسم الله الرحمن الرحيم } ( وَ أَرْسَلْنَاهٌ إلَي  مِئَةِ أَلْفٍ أَوْ يَزِيدٌونَ فَآَمَنٌوا فَمَتَّعْنَاهٌمْ إِلَي حِينٍ ) { صدق الله العظيم }. آية [147]. و قد أثنى الله عز وجل علي يونس في القرآن الكريم. قال تعالي في سورة الأنعام: { بسم الله الرحمن الرحيم } ( وَ إِسْمَاعِيلَ وَ الْيَسَعَ وَ يٌّونٌسَ وَ لٌوطًا وَ كٌّلاً  فَضَّلْنَا علًي الْعَالَمِينَ ). آية [86]. { صدق الله العظيم }. كما أثنى النبي صلي الله عليه و سلم علي يونس عليه السلام فقال [ لا ينبغي لعبد أن يقول أنا خير من يونس بن متى ]. و قد أخبر النبي صلي الله عليه و سلم أن الذي تصيبه مصيبه أو شراً ثم يدعوا بدعاء يونس عليه السلام يفرج الله عنه فقال صلي الله عليه و سلم [ دعوة ذي النون إذ دعا وهو في بطن الحوت : لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين لا يدعو بها رجل مسلم في شئ قط إلا أستجاب الله له ]. وصلي الله و سلم و بارك علي سيدنا محمد و علي آله و صحبه أجمعين.
أعلان
الاسمبريد إلكترونيرسالة