قصص اطفال قبل النوم | حواديت قبل النوم

 

قصص للأطفال مكتوبة | قبل النوم
قصص اطفال قبل النوم | حواديت قبل النوم | قصص تعليمية للاطفال قصيرة | قصص اطفال تعليمي


 

قصص اطفال قبل النوم | حواديت قبل النوم

كان يا مكان في قديم الزمان كان هناك زرافة طويلة جدا

لدرجة انها عندما كانت تجوع كان بامكانها ان تأكل الاوراق من اعلى اغصان الاشجار بكل سهولة. وفي ذات يوم جاعت الزرافة

وبدأت باكل اوراق الاشجار المقابلة لها. فجأة سمعت صوتا غاضبا يقول لها توقف ايها الوحش. لماذا تقوم بتدمير حديقة منزلي? نظرت الزرافة الى مصدر الصوت. وان هو طائر صغير.

قالت له انا لست وحشا. انا زرافة صغيرة. وانا لا اقوم بتدمير حديقة منزلك. انا فقط اطعم نفسي. قال الطائر الصغير

لكن الاوراق التي اكلتها هي حديقة منزلي. كنت تكادين ان تبتلعي عشي في فمك الضخم. حزنت الزرافة كثيرا. وقالت للطائر الصغير انا اسفة جدا. لم اكن اعرف ان منزلك هنا.

سوف اقوم باكل اوراق شجرة اخرى. قال الطائر لها ولكن ماذا لو كان هناك عش طائر اخر في شجرة اخرى؟

قرر الطائر الصغير مساعدة الزرافة وقال لها دعيني اطير الى الامام وابحث في الشجرة ما اذا كان هناك عش مخفي بين الاوراق وفي حال وجدت عشا ساخبرك بذلك.

وهكذا اصبح الطائر والزرافة صديقان وبدأ الطائر الصغير باخبار الزرافة

عن اماكن الاشجار الخالية من اعشاش الطيور لتتغذى عليها. وبدأت الزرافة تأكل وتأكل من الاوراق حتى شبعت. واذا وجدت يرقات على الاوراق كانت تخبر الطائر الصغير.

وفجأة سمعت الزرافة صوتا يقول لها انتبه ايها الوحش ذو القدمين الطويلتين لقد كدت ان تتعسني. انحنت الزرافة ناظرة باتجاه الصوت.

واذ هو ارنب صغير. ولان عين الزرافة كانت دائما تنظر الى الاشجار لم تستطع رؤية الارنب. قالت الزرافة انا اسفة يا صديقي الارنب. كنا نأكل من الاشجار انا وصديقي العصفور. ولم انتبه لك.

شعر الارنب بالفضول وقال لها انا قصير جدا حتى عندما اكبر واصبح ارنبا ضخما لن يكون طولي بحجم الشجرة لكنني دائما اتساءل كيف يبدو العالم من قمم الاشجار؟

قالت الزرافة لا يوجد اسهل من ذلك. سوف اخفض رأسي وان تقم بتسلق رقبتي. وهكذا تتمكن من مشاهدة الحديقة من قمم الاشجار. فرح الارنب كثيرا. وصعد بسرعة على رقبة الزرافة.

العصفور سعيدا جدا بهذا ايضا. وهكذا اصبحت الزرافة والعصفور والارنب اصدقاء.

والعب سويا حتى غياب الشمس. وهنا قال العصفور لاصدقائه لقد غربت الشمس.

وحل الظلام. يجب ان نعود الى المنزل. قالت الزرافة على الفور. او لا تهتم. هناك الكثير من الوقت لحلول الليل. وانا لا احب النوم على اية حال. لنبقى هنا ونلعب طوال المساء. قال الارنب

وانا لا احب النوم باكرا. لنبقى ونلعب معا. كان العصفور قلقا جدا لانه سيتأخر في العودة الى المنزل. ولكنه وافق على البقاء معهم. انغمس الاصدقاء في اللعب ومضى الوقت سريعا

لدرجة ان الشمس قد اختفت وحل الظلام. صاح العصفور قائلا انا اشعر بالنعاس جدا. سوف اذهب الى المنزل. الى اللقاء اصدقائي. بأجنحته وعاد الى المنزل.

ثم قال الارنب وانا اريد الذهاب الى النوم ايضا. وداعا يا صديقتي الزرافة. اراكي غدا. الى اللقاء. قفز الارنب مسرعا ومن ثم اختفى من الارجاء.

هنا بقيت الزرافة بمفردها في الغابة لانها كانت تفضل اللعب عن النوم. نظرت الى يمينها ثم الى يسارها ولم ترى اي احد لتلعب معه.

الجميع كان قد نام والظلام بدأ يسود الغابة حتى ان اصبعك تجد صعوبة في رؤية الاشجار والزهور والحجارة. وبعد فترة قصيرة شعرت الزرافة بالملل وبدأت تشعر بالنعاس ايضا. فتحت فمها على مصراعيه وبدأت بالتثاؤب.

ارادت ان تكون في سريرها الدافئ لكنها لا تستطيع الطيران مثل الطيور او القفز مسل الارانب. ذلك بسبب طولها

عليها ان تمشي ببطوء شديد. لتتجنب الاصطدام في الاشجار في الظلام. مشت ومشت. ذهبت وذهبت لكنها لم تستطع الوصول الى منزلها. كانت الزرافة متعبة جدا وتشعر بالنعاس.

وفي طريق عودتها للمنزل دخلت في نوم عميق على العشب الرطب. نامت بعمق كبير لانها كانت تلعب طوال اليوم. في صباح اليوم التالي استيقظت الزرافة على ضوء الشمس الساطع. لكنها لم تستطع الحركة.

كانت تشعر بالالم في جميع انحاء جسمها بسبب نومها في الطقس البارد طوال الليل. بعد ذلك اليوم مرضت الزرافة لعدة ايام ولم تستطع الخروج من المنزل للعب مع اصدقائها.

وبعد ما تعافت الزرافة انضمت الى اصدقائها من جديد وكانت قد اخذت وعدا على نفسها ان تنام باكرا حتى يصبح جسمها قويا ونشيطا. وهكذا يا اصدقائي

تعلمنا سويا ان النوم شيء مهم جدا لراحة اجسادنا. دمتم بخير. الى اللقاء في قصة جديدة من قصص الطفل المحبوب.

قصص عم جوهر.

قصص اطفال قبل النوم لا تفوتك.

google-playkhamsatmostaqltradent