قصص عربية مفيدة | قصة تعليمية.

  

قصص عربية مفيدة | قصة تعليمية
قصص اطفال مفيده , قصص مفيدة للاطفال 6 سنوات , قصص اطفال مفيدة وجميلة , قصص اطفال بالعامية


قصص عربية مفيدة | قصة تعليمية.

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

 اهلا ومرحبا بكم متابعي موقع قصص عم جوهر.

يسعدني ان التقي بكم مرة اخرى. اليوم لدينا قصة رائعة..

تحمل في طياتها الكثير من المعاني والعبر. وحتى لا اطيل عليكم هيا بنا نكتشف القصة.

قصص عم جوهر..

قصص عربية مفيدة | قصة ولا أروع.

كان يا ما كان في قديم الزمان ولا يحلو الكلام الا بذكر النبي عليه افضل الصلاة و السلام .

يحكى في قديم الزمان ان اهل قرية كانوا يعيشون في سفح جبل. وكانت بجانبهم حفرة عميقة.

وتتدلى منها حبال بالية. وعروق اشجار شبه متحللة. ومن اسقطه سوء حظه فيها لا يمكنه الخروج.

ولا احد يستطيع اخراجه. وقد اسموها حفرة الموت. وبينما هم في صباح يوم منشغلين بمكاسب عيشهم

اذ بهم يسمعون صياحا واستغاثة.

 ...انقذونا... انجدونا..... وما زالت هذه العبارة تتكرر وترتفع حتى سمعها كل اهل القرية.

فما كان لهم بد من السعي الى نجدة المستنجدين. فتفاجئوا ان هذه الاصوات انما هي لرجلين مسافرين سقطا منذ البارحة في تلك الحفرة.

وكانا جاهدين يحاولان الصعود لعدة ساعات. اقبل عليهما الناس فلما ابصروهما يحاولان التسلق عبر تلك الحبال. لم يستطع الناس ان يفعلوا لهما شيئا.

بل على العكس من ذلك تماما. كان مجيء الناس اعلانا لهما بوقف سبل النجاة. واخذوا يهتفون بهما باعلى اصواتهم.

لا تفكروا في النجاة. انظروا الى ما حولكما من العظام. انها لاناس سقطوا فيها منذ سنتين. اعذرونا لا نستطيع انقاذكما.

فالحفرة عميقة فلا تحاولا الخروج فجهودكما سوف تضيع.

 وكلما ازدادت محاولات الرجلين صرخوا بهما واشاروا اليهما بايديهم وباعلى اصواتهم.

ان يكفوا عن محاولاتهم اليائسة. فما كان من احد الرجلين الا ان سقط على ظهره من الاعياء. ومن فقدان الامل بعد كلام الناس حتى مات.

واما الاخر فما زالت محاولاته مستمرة. كلما صعد خمس خطوات او ست سقط مرة اخرى.

والناس يصيحون به لا تحاول انظر الى صاحبك لم يستطع. ولكنه ما زال يحاول ويتمسك بتلك الحجارة وذلك العرق ويغير مواطن قدميه. فيسقط مرة اخرى............

والناس يتعجبون من صموده وقوة عزيمته. فما زال يحاول حتى شارف على الخروج.

ثم وثب قبل ان تزل قدمه فاذا هو بينهم جاثيا على ركبتيه. وقد اخذ منه التعب كلما اخذ. والناس في شدة الذهول وهم يهنئونه مع تعجبهم الشديد.

ثم سألوه الم تكن تسمع صياحنا وكلامنا لك؟ يعيدون عليه ذلك السؤال وهو غير ملتفت اليهم. حتى اخبرهم احد الحاضرين

الرجل الان لا يستطيع الكلام من التعب الشديد. فاتوا بورقة وكتبوا له هذا السؤال. كيف استطعت ان تخرج من حفرة الموت?

ونحن نصرخ بك رحمة وشفقة عليك ان تكف عن محاولتك اليائسة. فكتب لهم انا رجل اصم ولا اسمع شيئا. وكنت اراكم ترفعون ايديكم وانتم تتكلمون.

وارى ايديكم ترتفع. فقلت في نفسي ان هؤلاء الناس يشجعونني ويبدو انني قد تقدمت في محاولاتي.

فتقوت عزيمتي حتى استطعت الخروج بحمد الله. اعزائي المستمعين في الكثير من الاحيان الناس يعكسون تجاربهم الفاشلة علينا. فبالرغم من ان النصيحة بحسن النية قد تكون

لكنها تغلق الباب امامنا للتقدم والتغيير. ليس علينا ان نصوم اذاننا عن كلام الناس المحطمين. فقد تكون بها بعض العبر. ولكن يجب ان نأخذ ما يناسبنا

ونجعل تثبيطهم تصفيقا حارا وهتافات تزيدنا اشتعالا وتقدما الى الامام. وفقني الله واياكم لما يحب ويرضى. دمتم في رعاية الله وحفظه.

مع السلامة.

قصص عم جوهر قدم لكم قصص تعليمية شيقة و جميلة للأطفال ولا يشترط الاطفال فقط بالقصة رساله لجميع البشر.

google-playkhamsatmostaqltradent