قصة الرجل المتكبر ظلم بائعة السمن المسكينة

 

قصة الرجل المتكبر ظلم بائعة السمن المسكينة
قصص اطفال قبل النوم قصيرة


هناك شيء مميز في قصة ما قبل النوم. إنها طريقة لإنهاء اليوم بملاحظة إيجابية والتواصل مع طفلك قبل أن ينجرف إلى النوم. لكن في بعض الأحيان، قد يكون من الصعب إيجاد الوقت لقراءة قصة طويلة. لهذا السبب قمنا بتجميع بعض قصص ما قبل النوم القصيرة المفضلة لدينا لمشاركتها مع أطفالك الصغار.


قصة رائعة!!هذا الرجل المتكبر ظلم بائعة السمن المسكينة وبعدها حدثت المفاجئة الكبرى؟!!

 تدور هذه القصة حول رجل متعجرف ظلم بائع سمن فقير، ثم حدثت المفاجأة الكبرى.

في المساء جلست الأم حزينة تفكر كيف ستقضي طلبات ومصاريف أبنائها الأربعة الذين سيدخلون مدارسهم مع بداية العام الدراسي الجديد بعد تلاتة أيام وكانت قد تحملت مسؤلياتهم بعد وفات زوجها منذ 4 اعوام.

 ووجدت أنها خلال 3 أيام القادمة تحتاج ما يقرب ل 1000 جنيه او اكثر لمصروفات و لوازم و مدارس الأبناء الاربعة. وهي لا تملك سوى وعائها الذي تبيع فيه السمنة بالسوق يوميا.

استثناء تفكيرها دخل عليها  أصغر أبنائها مسرورا وقال لها لقد دعوت لك وأنا ساجد في صلاة العشاء ياأمى وسوف يرزقك الله غدا رزقاً وفيرا.

تفاءلت الأم وابتسمت من قلبها واحتضنت صغيرها وقالت له.

أن تحقق ما تقول ،سوف اشتري لك ملابس المدرسة وحقيبة وحذاء جميلاً ، فهذا أول عام لك في المدرسة

وفي الصباح حملت وعاء السمن ، وذهبت إلى السوق و عندما وصلت مباشرة مر من امامها رجلاً متكبر عليه من حسن الهيئة و الزهو ما يعلمه الا الله.

فنادى عليها وسألها عن الذي تبيعه فأخبرته أنها تبيع سمنا فطلب منها رؤية السمن.

وعندما أرادت أن تنزل وعاء السمن من فوق رأسها ، سكب منه بعض السمن على ثياب الرجل ، فغضب غضبا شديدا وقال لها لن تغادري المكان حتى تعطيني ثمن الثوب.

مرت الأم تستعطفه وتقول له دعني يا سيدي فأنا امرأة بسكينة.

فكرر نفس ما قال. فسألته عن ثمن الثوب فقال لها أن ثمنه 1000 جنيه فقالت له وهي تبكي ارحمني ولا تفضي فأنا امرأة فقيرة من أين لي ب 1000 جنيه وأنا أحتاج إلى هذا المبلغ و اكثر لأدفع مصروفات أولادي في المدارس واشتري لهما احتياجاتهم وليس عندي.

و بين ما هو يهددها ويتوعدها إذا أقبل شاب عليهما وسأل الأمه عما يبكيها.

فأخبرته بالقصة ، فتشاجر الشاب مع الرجل المتكبر مشاجرة كبيرة ، وتجمع الناس من حولهم ، وبعد أن عرفوا القصة عاتبوا الرجل عتابا شديدا ، ثم أراد الشاب أن يلقن هذا الرجل المتكبر درساً لن ينساه ، فأخرج 1000 ، ودفعها للرجل المتكبر وسط ذهول الحاضرين وتعجبهم من تصرفه .

بعد ما عد الرجل المبلغ و استعد لمغادرة المكان اوقفه الشاب و قال له

لقد أخذت ثمن الثوب فأين الثوب؟

لقد أعطيناك ثمنه فأعطينا الثوب. قال الرجل المتكبر وأسير عارياً.

و ماذا ان لم أعطك الثوب ؟

قال الشاب تعطينا الثمن

قال الرجل المتكبر ال 1000 جنيه التي دفعتها لي قال الشاب ، كلا بالثمن الذي نطلبه ، ثم سأل الشاب الناس الملتفين من حوله عن المبلغ الذي يجب علي المغرور دفعه ، فحكموا عليه جميعاً ب 2000 جنيه

 

قال الرجل المتكبر للشاب أتريد أن تفضحني هذا ظلم! ، قال الشاب الان تتكلم عن الظلم ؟!..الم تظلم هذه المسكينة و اردت ان تفضحها ،

خجل الرجل المتكبر وأعاد المال للشاب وفوقه 1000 جنيه آخر عقابا وتأديباً له عما بدر منه في حق الأم المسكينة واعتذر لها.

وعلى الفور أعلن الشاب والناس مجتمعون يشاهدون الواقعه أن ال 2000 جنيه هدية للبائعة المسكينة

لم تصدق الام ما حدث و عندما شاهدها الشاب في طريقها للسقوط علي الارض من هول المفاجأة أخذها بوعائها الي سيارته و اوصلها الي بيتها و عندما وصلت نادت علي صغيرها و هي تقول له: لقد استجاب الله لدعائك و رزقنا من حيث لا نحتسب ،

وفي اليوم التالي أشترت لأبناءها كل ما يحتاجون.

( بسم الله الرحم الرحيم )

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنظُرْ نَفْسٌ مَّا قَدَّمَتْ لِغَدٍ ۖ وَاتَّقُوا اللَّهَ ۚ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ (18) وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ نَسُوا اللَّهَ فَأَنسَاهُمْ أَنفُسَهُمْ ۚ أُولَٰئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ (19) لَا يَسْتَوِي أَصْحَابُ النَّارِ وَأَصْحَابُ الْجَنَّةِ ۚ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمُ الْفَائِزُونَ (20) لَوْ أَنزَلْنَا هَٰذَا الْقُرْآنَ عَلَىٰ جَبَلٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعًا مُّتَصَدِّعًا مِّنْ خَشْيَةِ اللَّهِ ۚ وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ (21).


أتمنى أن تكون قد استمتعت بهذه القصص العربية المكتوبة القصيرة. إذا كان لديك أي تعليقات أو اقتراحات، فلا تتردد في الاتصال بنا.

#قصص_عم جوهر

google-playkhamsatmostaqltradent